وأشارت الصحيفة الأمريكية في ملحقها السياحي مؤخرا أنه "علاوة على امتداد رملي يقع بين المحيط الأطلسي وبحيرة هادئة، فإن هذه المدينة توفر للسائح فرصا مهمة ضمن بيئة تحتضنها الشمس ومناخ مفعم بالثقافة الصحراوية".



وكشفت نيويورك تايمز، من جهة أخرى، أن مدينة الداخلة، التي تؤمن الولوج إليها شركة الخطوط الملكية، متاحة ليس فقط بالنسبة للذوي القدرة الشرائية المحدودة، ولكن أيضا لهواة السياحة الفاخرة، مثيرة الانتباه إلى أن هذه المدينة توفر أيضا باقة متنوعة من المطاعم والمقاهي ذات الإقبال الكبير.



وتوجد مدينة الداخلة بهذه اللائحة التي تتضمن 45 وجهة مفضلة بالعالم لسنة 2012، إلى جانب باناما سيتي وهافانا وأوكلاند (كايفورنيا) و"بتاكوني(الشيلي) ولندن وميانمار، من بين وجهات أخرى.