في إطار استعداداته للكان الإفريقي خاض المنتخب الوطني المغربي بمدينة مربيا بجنوب إسبانيا مباراة ودية ضد فريق غراشوبرز زوريخ السويسري. المقابلة عرفت فوز الفريق المغربي بثلاثة أهداف مقابل واحد رغم تقدم الفريق السويسري بهدف في الدقيقة 44 من اللقاء عن طريق ضربة جزاء بعدما أسقط الحارس المياغري مهاجم الفريق السويسري.

وانتهى الشوط الأول بتخلف الفريق المغربي الذي بدى بطيئا في تحركات لاعبيه و عدم فاعلية مهاجميه خاصة مروان الشماخ و عادل تاعرابت وفي الشوط الثاني و إثر مجموعة من التغييرات التي أقدم عليها الناخب الوطني استعاد الفريق المغربي توازنه خاصة بعد دخول اللاعب يوسف حجي و الذي سيوقع هدف التعادل في الدقيقة72  ليضيف بعد ذلك الهدفين الثاني في الدقيقة 81 و الثالث في الدقيقة 90.

المقابلة عرفت حضورا جماهيريا مهما حيث خصص أبناء الجالية المغربية المقيمة في كوستا ديل الصول استقبالا متميزا للأسود حيث شكل السند طيلة مجريات اللقاء الذي عرف كذلك حضور اللاعب السابق نورالدين النيبت المستشار في الجامعة المغربية لكرة القدم و مدرب المنتخب الأولمبي.المنتخب الوطني دخل بالتشكيلة التالية :

نادر المياغري
كريتيان بصير
بدر القادوري
مهدي بن عطية
عبد الحميد الكوثري
عادل هرماش
يونس بلهندة
مبارك بوصوفة
عادل تاعرابت
نورالدين أمرابط
مروان الشماخ

اللاعب أسامة السعيدي لم يكن ضمن الإحتياط حيث فضل مدرب المنتخب الوطني  الإحتفاظ به لعدم جاهزيته و يذكر أن اللاعب أسامة السعيدي قد كان يعاني من ألم في الظهر تعافى منه لكنه أحس بألم يوم  السبت الماضي في كاحله الأيسر و هو يخضع للعلاج كما صرح بذلك طبيب الفريق  عبد الحق الهيفتي.

و أكد اللاعب السعيدي أنه يتمنى أن يتماثل للشفاء في أقرب أجل ليكون حاضرا في المقابلة الأولى أمام الفريق التونسي و و عد الجماهير الريفية بمشاركة متميزة