بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية تهنئة لرئيس جمهورية بولونيا٬ السيد برونيسلاف كوموروفسي٬ بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني وعبر جلالة الملك للرئيس البولوني عن أحر تهانئه وأخلص متمنياته بموفور الصحة والسعادة٬ ولشعبه الصديق بتحقيق ما يصبو إليه من اطراد التقدم والازدهار وأعرب جلالة الملك٬ مجددا٬ عن اعتزازه ب"المسوى المتميز الذي بلغته علاقات الصداقة المتينة٬ والتقدير المتبادل٬ والتعاون المثمر" بين البلدين٬ مؤكدا حرص جلالته القوي على مواصلة العمل سويا مع الرئيس البولوني٬ ومع حكومة بلاده٬ من أجل تعزيز هذه العلاقات وتوسيع مجالاتها٬ سواء على المستوى الثنائي٬ أو في إطار الوضع المتقدم الذي يجمع المغرب بالإتحاد الأوروبي٬ "لما فيه مصلحة شعبينا الصديقين٬ اللذين يتقاسمان الإيمان بقيم التسامح والعدل والديمقراطية".