أولا :  القلب  النابض لمافيا  حكام  الجزائر  هي  قضية الصحراء وفيها  حتفهم  المؤكد

هناك من  جعل الله  روحَه  في  حب  الله  ورسوله : يعبد  ربه  ويعمل  بسنة  رسوله  في  العبادة  والعمل  إلى  أن  يلقى  ربه  راضيا  مرضيا  وذلك  حسن  المآل ، وهناك  من جعل  اللهُ  روحَه  في  المال والسلطة  يعبدهما  إلى أن  تخرج  روحه  في  سبيلها  و بئس  المصير ... ومافيا  حكام  الجزائر  عسكر ومدنيين   جعل  الله  أرواحهم  في عشق  البوليساريو  وإنفاق  الوقت  والمال  والموت  من  أجله  ولتذهب  الجزائر  وشعب  الجزائر  معهم  إلى  الجحيم  ...

 يا  شعب  الحراك  ،  يتأكد  يوما  بعد  يوم  أن  انهيار  سلطة  مافيا  الجنرالات  وبيادقه  من  المدنيين ، يكمن  انهيارهم  الحتمي  في  تخلي  شعب  الحراك  عن  مناصرة  هذه  العصابة في  قضية  الصحراء  لأنها  هي  روحهم  و القلب  النابض  للعصابة  الحاكمة  في  الجزائر ،  ومن  المؤكد  أن   طعنة  بخنجر مسموم  يطعن  بها  الحراك   قلب  هذه  العصابة  سيكون  في  تلك  الطعنة  الموت  الحتمي  للعصابة  الحاكمة  ، والدليل أن  هذه  العصابة  تتنفس  وتتغذى  وتعيش  بقضية  الصحراء  ،  وإذا  تخلى  الحراك  الشعبي  عن  مناصرة  العصابة  في  قضية  الصحراء  فستموت  هذه  العصابة  فورا  وبسهولة  لأن  روح  هذه  العصابة  في  قضية  واحدة  تصرف  عليها  مئات  الملايير  من  الدولارات  ،  ومن  اليقين  التام  أنه  إذا  تخلى  عنهم  شعب  الحراك  في  قضية  الصحراء  فستطلع  روحهم  إلى  السماء لأنهم  بغبائهم  يقدمون  لنا  يوميا  الطريق  إلى  مكان  وجود  روحهم  التي  يعيشون  بها  ومن  أجلها  وهي  قضية  الصحراء ،  فطعنة  لقلب  هذه  السلطة  الغاشمة  ستنهار  جثة  هامدة  وسيتخلص  الشعب  من  جبروتها  الذي  تحملناه  طيلة  58  سنة  ،  وها  قد  جاءتنا  الفرصة  المواتية  والواضحة  والسانجة  لقتل  هذه  المافيا  وتحرير  الشعب  الجزائري  من  قبضتها  ،  لقد  سعت  مافيا  حكام  الجزائر  أن  تضع  روحها  في  شيء  واحد  هو  قضية  الصحراء  فما  علينا   إلا أن  نزهق  روحها  تلك  لتنهار  المافيا  بسهولة  وبدون  إراقة  قطرة  دم  واحدة ،  فقط  أن  نتبرأ   من  علاقتنا  كشعب  جزائري  حر  من  هذه  القضية  ونترك  المافيا  الحاكمة  تموت  وحدها  لأنها  تعتقد  أننا  سندفع  أرواحنا  في  سبيل  قضية  لا  تهمنا، إذن  لنعلنها  صراحة  في  شعاراتنا  في  الحراك  مثلا  :  ( الجزائر أولا  الجزائر  ثانيا  الجزائر ثالثا ) - (الصحرا  الغربية  كْلَاتْ  دْرَاهَمْنَا ) - (  دمنا  ودراهمنا  خسارة  في  الصحراوين  ) (  وين  دراهمنا  وين   واحنا على  شكارة  حليب  نديرو لاشين )   الخ الخ .. فبمثل  هذه  الشعارات  التي  تتيقن   المافيا  الحاكمة  في  الجزائر  أنها  وحدها  في  معركة  افتعلها  بومدين   حتى  تبقى  مافيا   الجنرالات  حاكمة  أبد  الدهر  ، وإذا   عرفت   هذه   المافيا  أنها   بدون  دعم   شعبي  ستموت  وحدها   كالنبات  الذي  يجف  إذا  قطعت   عنه  الماء  فيجف  ويسقط   ميتا  ....

ثانيا : دلائل قاطعة على أن المافيا  الحاكمة جعلت  قضية الصحراء هي روحها  ووجودها  :

أُصِيبَ  وزير  الخارجية  الجزائري  صبري  بوقادوم  يوم الاثنين  01  جوان 2020  بِسُعَارِ  قضية   الصحراء  أمام  المجلس الشعبي الوطني  (الغرفة الأولى للبرلمان)  حيث  تخبط   المسكين  في  عدة  تناقضات  لاشعورية  سببها  الغل  والحقد  الذي  أعمى  بصيرته  تجاه  المغرب  الذي  يمسك  بروحه  التي  هي  الصحراء  مما  أدى   بموت  حاسة  المنطق  عنده  حتى  أصبح  يَهْـرِفُ   ويُخَـرِّفُ ... وسنعتمد  في  ما  صدر  عنه  على  ما  نشرته  واج  أي  وكالة  الأنباء  الجزائرية  حيث  جاء  فيها : " الجزائر - أكد وزير الشؤون الخارجية ، صبري بوقادوم ، يوم الاثنين، على المبادئ المعروفة التي تعمل في إطارها الدبلوماسية الجزائرية والمتمثلة أساسا في احترام سيادة الدول واستقلالها وسلامتها الترابية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية مع احترام قواعد حسن الجوار، مبرزا الأهمية الخاصة التي توليها لإفريقيا لاسيما منطقة الساحل ولمحيطها المباشر"  وأضاف  قائلا  " وفي هذا الشأن، جدد وزير الشؤون الخارجية دعم الجزائر لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ودعوتها إلى الإسراع في تعيين مبعوث شخصي جديد للامين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية .وقال في هذا الصدد أن "الجزائر تواصل جهودها في تحسيس المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن بأهمية معالجة هذه القضية التي طال أمدها بالجدية والمسؤولية اللازمتين في ضوء قرارات الشرعية الدولية والعقيدة الاممية في مجال تصفية الاستعمار".... وزادت  وكالة  الأنباء  الجزائرية  قائلة  إن السيد صبري بوقادوم  قال  عن الدبلوماسية الجزائرية  أنها  "تولي اهتماما كبيرا لترقية حركيات التعاون والشراكة والاندماج في كل الفضاءات التي تنتمي إليها حيث تعمل على ترقية الاندماج الإفريقي عبر تعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري وتعزيز التعاون في الاطار المغاربي والعربي والإسلامي كما تواصل تعاونها ضمن مختلف الاطر المتوسطية"

ثالثا  :  تناقضات  المسكين  صبري  بوقادوم  مع  نفسه  بسبب  قضية الصحراء التي قتلت  فيه حاسة المنطق:

1) بدأ  كلامه  بمايلي :  مبادئ الدبلوماسية الجزائرية  متمثلة أساسا في احترام سيادة الدول واستقلالها وسلامتها الترابية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية مع احترام قواعد حسن الجوار.

2) يضرب  كلامه  في  صفر  حيث  تقول  وكالة  الأنباء  الجزائرية  : "  جدد وزير الشؤون الخارجية دعم الجزائر لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير" أي من واجب  الجزائر أن تتدخل في الشأن  الداخلي المغربي .. وهذا  ليس  تنافضا  فقط  بل  يدل  على  خلل  عقلي  صرف .

3) فأين  احترام  سيادة  الدول  واستقلالها  وسلامتها  الترابية  وعدم  التدخل في  شؤونها  الداخلية  مع  احترام  قواعد  حسن  الجوار .

4) فهل  من  حسن  الجوار  التدخل  في  شؤون  الجار  المغربي  وأنت  تعلم  جيدا  أن  المشلكة  الصحراوية  هي  مشكلة  انفصالية  أي  بين  الدولة  المغربية  وبعض  الانفصاليين الصحراويين  المغاربة   الذي  استطاع  المقبوران  القذافي  وبومدين  أن  يتلاعبا  بعقولهم ، وكانت  القاعدة  الأولى  لتطبيق  هذا  الانفصال  هي  اختطاف  عدد من  الصحراويين  بعد  نجاح   المسيرة  الخضراء  في  نهاية  عام  1975  (  وقد  عادوا  كلهم  فيما  بعد إلى  وطنهم  المغرب  ) أقول  اختطاف  بعض  الصحراويين  وتهديدهم  بالسلاح  والتجويع  حتى  يخضعوا  لتكوين  مجموعة  من المخيمات  قرب  مدينة  تندوف  مؤقتا  لأنهم  كلهم  قد  عادوا  للمغرب  ولم  يبق  بين  يدي  العسكر  الجزائري  في  مخيمات  تندوف اليوم  وبعد  45  سنة  ونحن  في  2020  سوى  المشردين  من  الجزائريين  في  الجنوب  الصحراوي  الجزائري  والمشردين  من  موريتانيا  والنيجر  ومالي  دون  أن  ننسى  هيمنة  عصابات  التهريب  الدولي  والاتجار  بالسلاح  والبشر  والمخدرات  الصلبة (  الكوكايين  والهيرويين )  ولم  تعد   مخيمات  تندوف  سوى  هيكل  عظمي  لمشروعٍ  وُلِدَ  ميتا  بدليل  خروج  المقبور  القذافي  من  المشروع  الفاشل  عام  1984  حينما  عقد  مع  المغرب  ما  يسمى  ( الاتحاد  العربي  الإفريقي )  ومنذ  ذلك  الوقت  قطع  القذافي  كل  مساعداته  المالية  عن  البوليساريو  حتى  قتل  عام  2011 لأنه  كان  يعلم  جيدا  الأسس  التي  بني  عليها  مشروع  المؤامرة  ضد  الوحدة  الترابية  المغربية  لأنه  كان  أحد  مكونات  هذا  المشروع  ، بل  استمر  بعد  ذلك  في  دعوة  البوليساريو  بعودتهم  إلى  وطنهم  المغرب  وإنشاء  حزب  معارض  ضمن  الأحزاب  المغربية .  

5) مما  زاد  سعار  بوقادوم  هو  اللامبالاة  التي  أصبحت الأمم  المتحدة  ومجلس  الأمن  يتعاملان   بها   مع  قضية  الصحراء منها  مثلا  التماطل  في  تعيين  ممثل  للأمين  العام  للأمم  المتحدة  في  الصحراء  بعد   استقالة  الألماني  كوهلر  في  ماي  2019  لأنــه  فَــطِــنَ   لعبثية  ( Absurdité )   المــوقــف  الجزائــري  مثلا  (  جينا  نظحكو  شوية )  هذا  كلام  رئيس  دبلوماسية  الجزائر  المدعو  عبد القادر  مساهل  في  إحدى  مشاورات  جينيف  ، كلام  في  منتهى  السخافة  الفكرية  والاستهتار  والاستهزاء  بعمل  الأمم  المتحدة  يخرج  من  فَـمٍ  أَبْخَرٍ  لأحد  خريجي  مواخير  العاصمة  الجزائرية  ويسمى  عبد  القادر  مساهل  أحد  تلاميذ  المغضوب   عليه  من  طرف  غوتيريس  المدعو رمطان  لعمامرة   المتخصص  طيلة  حياته  في  فصال  الصحراء  المغربية   عن   وطنها  الأم  إلى  حد  الوسواس  القهري ،  لكنه  المسكين  كان لا  يحصد  سوى  الفشل  تلو  الفشل  ويتنبأ  له  الكثير  من  الملاحظين  أن  ينتهي  به  الأمر  إلى  الانتحار  لأنه  ضيع   عمره  كاملا  في  قضية  خاسرة  ،  وبعد  ذلك  يأتي  المدعو  بوقادوم  ويعاتب  الأمم  المتحدة  على  استخفافها  بموضوع  الصحراء  المغربية ،  طبعا  سيكون  كوهلر  قد  ضَمَّنَ  إحدى  تقاريره  لغوتيريس  تعليق   هذا  السكير  العربيد  المدعو  مساهل  على  المائدة  المستديرة  التي  كانت  في  جينيف  في مارس 2019 ،  وهذا  موقف  بديهي  من  غوتيريس  نحو  جماعة  مستشفى  المجانين  بقصر  المرادية ،  فلا  هم  يستوعبون   مضامين  قرارات  مجلس  الأمن  ولا  هم  يدفعون  في  اتجاه  تحريك  الملف  في  الاتجاه  الصحيح  ألا  وهو   الحل  في  إطار الواقعية  والتوافق  الذي  ما فتيء  مجلس  الأمن  يكررها  في  قراراته  الأخيرة  ،  وقد   كان  أول  من  صرح  بهذه  ( الواقعية والتوافق )  هو  ممثل  الأمين  العام   الهولندي  بيتر فان  فالسوم  الذي  قال  في  نهاية مهمته في أبريل  2008  :  " إن خيار الاستقلال الذي تطالب به البوليساريو "خيار غير واقعي"، وإن خيار استفتاء تقرير المصير الذي طـُرح سابقا "أمر تجاوزه الزمن".

6) هناك  نوعان  من  البشر  نوع  سريع  الفهم  واستيعاب  الوضعية  التي  يعيشها  وهذا  النوع  سريع  التطور  وسريع  التقدم  ويساير  العصر  وفق  سرعة  تطوره ،  ونوع  آخر  يشبه  إلى  حد  بعيد  نكتة  الحمار  الذي  ضحك  في  اليوم  الثاني  ،  وتقول  هذه  النكتة  وهي  بالمناسبة  ليست  نكتة  بل  حكمة  الحكماء  وفطاحل  العلماء : "  اجتمع  ذات  يوم  كل  حيوانات  الغابة  لأن  مزاج  الأسد  كان  رائقا  ، فطلب  من  القرد  أن  يحكي  للحيوانات  في  هذا  اليوم  الاستثنائي  أجمل  نكتة  فلبى  القرد  أمر  الأسد  وحكى  نكتة  انفجرت  كل  الحيوانات  ضحكا  هستيريا  إلا  الحمار  فقد  ظل  ساكتا  ولم  يضحك ،  وغادر  كل  الحيوانات  مكان  الاجتماع  ولم  يبق  فيه  سوى  الحمار  صامتا ، وبات  الحمار  الليل  كله  وهو  يفكر  في  نكتة  القرد  ومعناها  وفي  اليوم  الثاني  سمع  باقي  الحيوانات  ذلك  الحمار  وهو  يضحك  ضحكا  هستيريا  ولما  تسارعوا  لمكان  وجود  الحمار  شاهدوه  وهو  يتمرغ  في  التراب  من  شدة  الضحك  على  نكتة  القرد ،  فهو المسكين  بطيء  الفهم  لم  يستوعب  وضعيته  التي  يعيشها  بين  الحيوانات  فقد  سيطر  عليه  الرعب  أمام  الأسد  وسد  عليه  منافذ  اشتغال  دماغه  ،  ولما  انفرط  الجمع  وبقي  وحده  أخذت  حواسه  الثقيلة  الإدراك  تسترد  عافيتها  شيئا  فشيئا  مما  جعله  يفهم  النكتة  متأخرا  بيوم  كامل  عن  باقي  حيوانات  الغابة  فضحك  بعدهم  بعد  زمن  طويل  ... كذلك  نوع  من  البشر  تسيطر  عليه  أوهام   ووساوس  قهرية  مثل  حكام  الجزائر  وذلك  بسبب   انسداد   منافذ  فهم  قرارات  مجلس  الأمن ،  ولما  تراكمت  عليهم  هذه  القرارات  التي  يجهلون  مضامينها  بسبب  انسداد  أدمغتهم  بالعداوة  والكراهية  للشعب  الجزائري  أولا  ولجيرانهم  ثانيا  أصبحوا  خارج  الزمان ، فالأمم  المتحدة  وقرارات  مجلس  الأمن  في  واد  وعقول  حكام  الجزائر  في  واد  لذلك  يركبهم  السعار  لأنهم  خارج  التغطية  بل  خارج  الزمان  والمكان  فتكون  ردود  أفعالهم  عن  كل  ما  يصدر  من  مجلس  الأمن  كحديث  الصم  ، فليس  بين  حكام  الجزائر  وقرارات  مجلس  الأمن  حول  قضية  الصحراء  أي  اتصال  مطلقا  ودليل  ذلك  أن  حكام  الجزائر  لا يرددون  سوى  أسطوانة   واحدة  لأنهم  لا  يسايرون  التاريخ ،  لقد  توقف  بهم  الزمن  في  عصر  المقبور  بومدين  في  حين  أن  كل  المفاهيم  السياسية  في  عصر  المقبور  بومدين  قد  تغيرت  بنسبة  200 %  وحكام  الجزائر  مثل ( عريس  الغفلة  ) كما  يقول  إخواننا  المصريون  أي  عقلهم  غائب  عن  الوجود  ولا  يفهمون  ما  يجري  حولهم  و لا  كيف  يتطور  العالم  لذلك  فهم  ( مغفلون )  ولا يشعرون  بأن  العالم  يضحك  عليهم  وآخرهم  ما  جرى  لهم  مع  فرنسا  وإسبانيا  ، والآتي  أفظع ..

7) يتحدث  بوقادوم  على  تحسيس المجتمع الدولي  بقضية  الصحراء  والمقصود  أيها  الشعب  الجزائري  من  ذلك  أنك  عليك  أن  تصبر  لعشرات  السنين  مستقبلا  من  التقشف  الزائد  على  ما  تعيشه  أصلا  من  تجويع   وتفقير  ،  لأن  المافيا  الحاكمة  في  الجزائر  على  استعداد  للعودة  إلى  الحقائب  الدبلوماسية  المملوءة  بملايير  الدلارات  تدفعها  للمجتمع  الدولي  ليحس  بالروح  التي  تسري  في  جسد  مافيا  حكام  الجزائر والمتجسدة  في  قضية  الصحراء  الوطنية  التي  سيموتون  من  أجلها  إذا  خسروها  رسميا  مع  الأمم  المتحدة  ،  لذلك  فهم  يسارعون  الزمن  حتى  لا  يُزْهِقَ  مجلسُ  الأمن  روحهم  بإحدى  قراراته  القتاتلة  وهي  (  الاعتراف  بسيادة  المغرب  على   صحرائه  )  لذلك  فهم  على  استعداد  لدفع  ما  يكسبون  من  مال  - طبعا  بعد  سرقة  النصيب  المعلوم  -  لمن  يدافع  عن  قضيتهم  التي  بدا  لهم  طيف  خسارتها  من  الآن ...   

8) قال  بوقادوم   عن الدبلوماسية الجزائرية  أنها  "تولي اهتماما كبيرا لترقية حركيات التعاون والشراكة والاندماج في كل الفضاءات التي تنتمي إليها حيث تعمل على ترقية الاندماج الإفريقي عبر تعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري وتعزيز التعاون في الاطار المغاربي والعربي والإسلامي كما تواصل تعاونها ضمن مختلف الاطر المتوسطية" ... عن  أي اندماج  إفريقي  يتحدث  هذا  المخلوق  وفي  كل  تصرفات  الدبلوماسية  الجزائرية  مَا  يُنَفِّرُ منها ، ولولا  شراؤها  ذمم  بعض  الدول  لما  التفتت  إليها  دولة  إفريقية  واحدة  مثل  ما  فعلت  مع  جنوب  إفريقيا  التي  استعملت  مع  حكام  الجزائر  المُغَفَّلِينَ  الابتزاز  العلني  بأن  طلبت  منهم  مباشرة  2  مليار  دولار  لينبح  مندوبهم  في  مجلس الأمن  بضعة  دقائق ،  والشعب  الجزائري  في  حاجة  لـ 2  مليار  دينار الذي لا يساوي  شيئا  وليس  2  مليار دولار !!!!  

9) ما  دفع  حكام  الجزائر  لصرف  هذه  الأموال  في  الباطل  هو  كونهم  لا  علاقة  لهم  بما  يجري  في  الواقع  ، فبالأمس  رفضت  شرطة  حدود  السنيغال  جواز  سفر  جزائري ،  والأفظع  من  ذلك  أن  شرطة  الحدود  السنغالية  طلبت  من  حامل  الجواز الجزائري  حينما  غضب  لهذا  التصرف  معه ، طلبت  منه  أن  يبحث  عن  رفيق  له  يضمنه  يحمل  جوازا  غير  الجواز  الجزائري  ،  طلبت  منه  رفيقا  يضمنه  له  جواز  فرنسي  أو مغربي أو  حتى  إسرائيلي ،  أين  كانت   الدبلوماسية  الجزائرية  حتى  وصلت  حالة  جواز  السفر  الجزائري  لهذا  الحضيض  الدبلوماسي ،  ألا  تستحيي  يا  بوقادوم   وأنت  تسمع  الحضيض  الذي  وصل  إليه  جوازك ؟  إن  الدبلوماسية  الجزائرية   لا  تعرف  الحقائق  على  الأرض  و كيف  هي في  الواقع  لذلك  فهي  تتلقى  الصفعات  تلو  الأخرى لأنها  دبلوماسية  مُغَفَّلَة ...  

10) وعن  إطار  مغاربي  يتحدث  بوقادوم  وحكام  الجزائر  يرفضون  اتحادا  مغاربيا  بخمس  دول  فقط  ، إنهم  لا  يعترفون  بالاتحاد  المغاربي  بخمس  دول  لأن  دويلة   سادسة  قد  عششت  في  مخيلتهم  وصدقوا  أنها   موجودة  في  الواقع  معتمدين  على  الحيلة  وملايير  الدولارات التي  صرفوها  حتى  حشروا  كيانا  وهميا  لا  أرض  له  في  منظمة  الوحدة  الإفريقية  وصدقوا  هذه  الخديعة ، لكن  الدول  الإفريقية  فَــطِــنَتْ  في عام  2016  للتلاعب  الذي  حصل  في  قرار قبول  انضمام  شبح  دويلة  لمنظمة  الوحدة  الإفريقية  وقررت  39  دولة  رفع  عريضة   موقعة  من  طرف  رؤسائها   لمفوضية  الاتحاد الإفريقي  التي  كانت  على رأسها  دلاميني زوما  الجنوب  إفريقية  التي  وضعت  العريضة  في  دولابها  وأحكمت  إغلاقه  على  طلب  39  دولة  مما  جعل  رئيس  الاتحاد  الإفريقي  السيد  الحسن واتارا  بتهديد  زوما  إلى التوجه  نحو  التصويت  لأنه  يحمل  بين  يديه  ملفا  يضم  الوثيقة  التي  وقعها  39  رئيس  دولة  إفريقية  من  أصل 53 دولة ،  فقبلت  زوما  ذليلة  طلب  المغرب  للعودة  إلى  داره  التي غادرها منذ 1984 ...

عود على بدء  :  إن  تشبث  المافيا  الحاكمة  في  الجزائر بقوة  بنزاع   الصحراء  المغربية  من  المغرب  بأي  وسيلة  حتى ولو  كانت  حرب  (  جهنم  )  كما  قال  الجنرال  محمد  بوزيت  ستذهب   فيها   أرواح   جزائرية   ظلما  وعدوانا   وهو  الذي   لا ناقة  له  ولا  جمل  في  هذا  المشكل  الذي   جعلته   المافيا   الحاكمة   قضية  ( روحا  لها )  أي  قضية  موت  أو  حياة  ،  يدل  على  أن  هذه  المافيا  تريد  أن  تنقل  اهتمام  الحراك  الشعبي  الجزائري  لينسى  الشعب   الأسباب  التي  جعلته  يخرج  إلى الشارع  يوم  22  فبراير 2019  ،  والآن  أيها  الشعب  الجزائري  فإما  الانعتاق  من  ربقة  مافيا  حكام  الجزائر  عسكرية  ومدنية  التي عملت  كل  ما  في  وسعها  طيلة  58  سنة  ليبقى  الشعب  الجزائري  مذلولا  وفقيرا  وعبدا   لها   إلى  يوم  القيامة  وإما  ثورة   حقيقية  تحرقهم  وتحرق  جذورهم  من  أعماقها  ....  فالخيار  لك  ،  ولن  تجد  من  يساندك  إذا  اخترتَ  مناصرة  المافيا  الحاكمة  في  الجزائر  في  قضية  الصحراء ، افتح  عيونك  انظر  حالة  هذه  المافيا  الحاكمة  في  الجزائر  بين الدول  إنها   أضحوكة   العالم   لأنها   تأكدت  أنها   خسرت   القضية   للأسباب  التالية :

1) أصبحت  المافيا  الحاكمة  في  الجزائر تَشْتُمُ   وَتَسُبُّ  الأمم  المتحدة  ومجلس  الأمن  لأن  هذا  الأخير   أصبح  يصدر  قرارات  واقعية  براغماتية  لأنه  فَـطِـنَ  لتورط  حكام  الجزائر  في  افتعال  هذا  المشكل  مع  المغرب  ظلما  وعدوانا  لذلك  بدأ  يصدر  قرارات  ضد  تخاريف  وخزعبلات  حكام  الجزائر  وعلى  رأسها  المطلب  الخرافي  التعجيزي  للمافيا  الحاكمة  في  الجزائر  الذي  يتمثل  في ( ضرور انتزاع  الصحراء  من  المغرب  وتقديمها  لهم  على  طبق  من  ذهب .) ... إنها  عقول  العصافير التي  تحكم  الجزائر ...

2) فرنسا  تكشر  عن  أنيابها  ضد  المافيا  الحاكمة  في  الجزائر  ومنها  الموقف  الذي  عبرت  عنه  من  خلال  السماح لإحدى  القنوات  الفرنسية  العمومية  ببث  برنامج  عن  الجزائر  وعلى  إثر  ذلك  أصدرت  وزارة  الخارجية  الجزائرية  البيان  التالي : " استدعت وزارة الخارجية الجزائرية سفيرها لدى فرنسا للتشاور، على خلفية بث بعض القنوات العمومية الفرنسية برامج "هاجمت فيها الشعب الجزائري ومؤسساته"، حسب ما جاء في تصريح أدلى به الناطق باسم الخارجية اليوم للتلفزيون العمومي. وجاء هذا الإجراء ساعات بعد بثّ القناة الخامسة الفرنسية "France 5" وثائقيا حول الحراك الشعبي في الجزائر بعنوان "l Algérie mon amour

3) إسبانيا  بدأت  تشعر  بالعبثية  ( Absurdité )  التي  تحيط  بموقف  حكام  الجزائر  الذين  لا ولن  يقبلوا  بأي  حل  سوى  انتزاع  الصحراء المغربية  من  المملكة  المغربية  وهي  تعلم  أن  ذلك  أصبح  اليوم  بالذات من  سابع  المستحيلات  ،  وقد  عبرت  وزيرة  الخارجية   الاسبانية   عن  موقف  إسبانيا  الجديد  من  هذه  العبثية  الجزائرية  بعدما  نشرت  على  حسابها  في  تويتر  صورة  إفريقيا  بدون  الخِرْقَةِ  المسروقة  من  الفلسطينيين  واحتسابها  كراية  لجمهورية  الوهم ، إذن  لقد  تحولت  إسبانيا  إلى  الوسط  ولم  تعد  تناصر  قضية  البوليساريو  وها  هي  تصفعهم  أول صفعة  والقادم  أوجع .

هل  تقبل  أيها  الشعب  الجزائري  أن  تدفع  المافيا  الحاكمة  عليكم  2  مليار  دولار  لممثل  جنوب  إفريقيا  لينبح  في  مجلس الأمن  أمام  لا مبالاة  ممثلي  14  دولة  بما  يقول ، إن  2  مليار  دولار  في  زمن  كرونا  قادرة  على   تجنيب  الكارثة  التي  اجتاحت  الجزائر  من  جراء  انتشار  جائحة  كرونا  وكل  الصحف  الجزائرية  تتشكك  في  الأرقام  التي  تقدمها  بل  إن   موقع  TSA ليوم  03 ماي 2020   يقول  بأن  هناك  تقارير  تتحدث  عن إصابة   نصف  مليون  جزائري  بهذا  الوباء   بسبب  الإهمال  ،  يقول   الخبر  : " الجزائر_ TSAعربي: سجّلت وزارة الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات خلال ال24ساعة الأخيرة،4 حالات وفاة و 179 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر. و حسب تقرير الوزارة لنهار اليوم الأحد 3ماي، فقد إرتفع إجمالي عدد الوفيات في الجزائر إلى 463 ضحية منذ بداية ظهور الوباء. فيما قارب عدد المصابين النصف مليون شخص. بعد وصول العدد إلى 4474 مصاب."

هذه  حقائق  المافيا  الحاكمة  في  الجزائر عسكر ومدنيين ،  لقد  انهزموا  دوليا  في  قضية  الصحراء  لأن  المغرب  حينما  ألقى  بالملف  في  مزبلة  الأمم  المتحدة  عام  1991  علم  بأن هذا  الملف  سيبقى  هناك  حتى  يرشى  ويتفتت ، وله  في  قضية  كشمير  بين  باكستان  والهند  الذي  أقبر ملفها  في  الأمم  المتحدة  منذ  سنة  1949  وكذلك  قضية  قبرص  بين  اليونان  وتركيا  حيث  أقبر  الملف  في  الأمم  المتحدة  منذ  عام 1954  وهما  خير  مثالين  على  أن  قضية  الصحراء  ستصبح  مغربية  رسميا  مع  مرور   الزمان  ،  والشعب  الجزائري  يعاني  ويؤدي  الثمن  على  قضية  خاسرة ...فما  عليك  أيها  الشعب  الجزائري  إلا  أن  تقطع  عن  المافيا  الحاكمة  في  الجزائر  الماء  لتموت  ، والماء  هو  ما  تعتقده  المافيا  (  دعم  الشعب   الجزائري  لها  في  قضية  الصحراء )  فكن  يقظا  وتخلص  من  المافيا  بالإعلان  الرسمي  من  طرف  الشعب  بأن  تخرج  وتجوب  الشوارع  وترفع  شعارات   يقول  فيها  صراحة  أنه  لا   علاقة   للشعب   الجزائري   بقضية  الصحراء  وسترى  بأم  عينيك  أن  هذه  المافيا   ستختلط  عندها  كل  الأوراق  وتموت  في  الحين ...

سمير كرم خاص للجزائر تايمز