شرع اليوم الاثنين، فاتح يونيو، المكتب الوطني للسكك الحديدية، في إجراءات الرفع من عدد القطارات المكوكية السريعة، مع تعزيز تدابير السلامة الصحية، واعتماد قواعد جديدة للسفر.

وكشف “ONCF” أنه “تماشيا مع حالة الطوارئ الصحية، التي تعرفها البلاد والمستمرة إلى غاية العاشر من الشهر المقبل، تم وضع نظام لتدبير هذا الاستئناف التدريجي بما يتماشى وقواعد السلامة الصحية”.

وقرر مكتب السكك الزيادة في عدد القطارات، بطاقة استيعابية تصل إلى 40 قطارا في اليوم بدل 20 قطارا فقط.

و يهم هذا الإجراء، الوجهات القريبة من محور الدار البيضاء والرباط والجديدة والقنيطرة وسطات، مع إعادة فتح محطتي الرباط أكدال وسلا تباركيت.

كما أخذ المكتب الوطني للسكك الحديدية على عاتقه، القيام بالمراقبة الصارمة عند مداخل المحطات والقطارات، لفرض احترام ارتداء الكمامة الواقية والتباعد الاجتماعي، مع وضع معقمات لليد داخل المحطات والمقطورات، فضلا عن تقوية عمليات التنظيف والتطهير، للوقاية من فيروس “كورونا”.