تم مساء اليوم إنتخاب وزير التجهيز والنقل الاستقلالي كريم غلاب بالاجماع رئيسا لمجلس النواب غلاب شخص غير مرغوب فيه على ما قدمه في ولايتين متتاليتين من إستوزاره وعلى ما عرفه هذا القطاع من فساد هذه الشخصية الحاملة للجنسية الايطالية التي كشفت مؤخرا أثارت ضجة واستغراب كيف يعقل لمتجنس وله منصب وزير لمدة عشر سنوات أن يتولى مسؤولية كبرى لهذا البلد أنتخب لثالث مرة برلمانيا في دائرته وبصفته قيادي استقلالي تم تقديم طلب لحزبه للاستوزار وكان الرفض من قبل العدالة والتنمية التي إشترطت على الاحزاب وجوه جديدة رافضة الوجوه القديمة التي لم يعد يتقبلها الشعب مثل الايطالي غلاب والسؤال لماذا قبل عبد الاله بن كيران هذه الشخصية الايطالية المرفوضة وصفق له أن يتربع على عرش البرلمان؟