كشفت صحيفة «فورين بوليسي» الأمريكية، في مقال تحلیلی، أنه لولا الدعم الذي قدمته القوات المسلحة الملكية المغربية لما تمكنت واشنطن من إنجاح مناورات «فلينتلوك 2020»، التي تحتضنها موريتانيا إلى غاية اليوم الجمعة.

 

مصادر عسكرية أكدت للصحيفة أن الولايات المتحدة الأمريكية أرسلت إلى موريتانيا طائرة واحدة فقط من طراز (130-C) تابعة لسلاح الجو الأمريكي، وذلك بسبب تركيز واشنطن لجهودها في الصراع الإيراني بمنطقة الشرق الأوسط، ولو لم يقدم المغرب طائرات إضافية من نوع (130-C) الدعم التمارين العسكرية ربما لم تتمكن أمريكا من إطلاق النسخة الحالية من فلينتلوك على الإطلاق.

وذكر المصدر نفسه أن الطائرة الأمريكية الوحيدة المشاركة في مناورات موريتانيا هذا العام تعطلت في اليوم الثاني من التمارين العسكرية تاركة ضباطا أمريكيين وأجانب عالقين لمدة أربعة أيام في السينغال.