حصل خلال الايام الاخيرة توتر بين ملاكي شاحنات موريطانية والجمارم المغربية في منطقة الكركرات مما استدعى معه فتح قناة التواصل بين مسؤولين لكل من موريطانيا والمغرب..
إذ ذكرت وكالة الأنباء الموريطانية، بأن وزير الخارجية الموريطاني، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عقد أمس الأربعاء6نونبر2019، لقاء مع السفير المغربي في نواكشوط، حميد شبار.
وقال موقع “الأخبار” المحلي إن الاجتماع يأتي في سياق التوتر القائم بين ملاك الشاحنات الموريطانية والجمارك المغربية في منطقة الكركرات جنوب البلاد.
وأضاف المصدر ذاته أن ملاك الشاحنات اشتكوا من مضايقة الجمارك المغربية لهم في المعبر بين البلدين، ومنعهم من الدخول إلى المغرب.
وبحسب وكالة الأنباء الموريطانية، فإن ولد الشيخ أحمد بحث مع السفير المغربي علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
يشار إلى أن تجار موريطانيين أكدوا، في وقت سابق، أن السلطات المغربية رفضت السماح لنحو 200 شاحنة موريتانية بالدخول إلى الأراضي المغربية.
وبحسب هؤلاء فإن معبر الكركرات ظل مغلقا بسبب إضراب تجار صحراويين، لكن بعد أن انتهى الإضراب وتم فتح المعبر، سُمح لخمس شاحنات موريطانية فقط بالعبور إلى الأراضي المغربية.
ولم تنف الرباط أو تؤكد هذه الأخبار، لكن صحيفة “المساء” المحلية أشارت إلى عودة التوتر من جديد إلى معبر الكركرات بعد إغلاقه أمام حركة البضائع التجارية المتوجهة والقادمة من دول أفريقيا جنوب الصحراء.