اعلنت المملكة العربية السعودية رفضها القاطع لاي مساس بالمصالح العليا للممكلة فيما يخص سيادته و وحدته الترابية .

وطالبت المملكة السعودية ، بدعم الجهود المبذولة من لدن المملكة المغربية لإنهاء النزاع الإقليمي حول الصحراء تحت السيادة المغربية.

وعبر “عبد الله بن يحيى” مندوب المملكة السعودية في كلمة ألقاها أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة بالمساعي المغربية في سبيل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في منطقة الصحراء.

و اضاف بان المملكة السعودية ترحب بالبرنامج التنموي الذي أطلقه المغرب بالصحراء عام 2015 والذي خصص له مبلغ 8 مليار دولار لتحسين الواقع المعيشي لسكان الصحراء وتمكينهم من الاستفادة من موارد المنطقة.

وتابع المندوب السعودي بأن المبادرة المغربية بمنح الحكم الذاتي للصحراء، أخذت بعين الاعتبار الخصوصية التي تنفرد بها منطقة الصحراء.

وتمنح سلطات أوسع لساكنيها، فضلاً عن انها تعد حلاً توافقياً متماشيا مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة ذات الصلة.

واكد في كلمته ، على أن هذه المبادرة جاءت كنتاج لمشاورات واسعة بين مختلف الأصعدة، حيث تضمن لساكنة الأقاليم الجنوبية مكانتها ودورها دون تمييز أو إقصاء، وتسهم في مشاركتهم الفعالة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للشعب المغربي دون تفرقة.

وفي ذات الصدد ، تبنى مندوبو كل من دولة الكويت ومملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة موقف خليجي موحد ، عن دعمهم للمبادرة المغربية بشأن الحكم الذاتي في الصحراء، ولجهود المملكة المغربية في حل النزاع.