أفادت جريدة "أخبار اليوم" الصادرة غدا في صفحتها الأولى إمكانية نشوب معركة سياسية حول تاريخ إجراء الانتخابات المحلية، حرب ستدور رحاها بين بعض الأطراف في السلطة وطيف واسع من الأحزاب السياسية ستدفع نحو تأخير موعد إجراء الانتخابات المحلية خوفا من اكتساح إسلاميي حزب “البيجيدي” لنتائج هذه الانتخابات، خصوصا أن وزير الداخلية امحند العنصر صرّح أن هناك العديد من الإكراهات تحول دون الحسم في هذا الموضوع، منها ورش الجهوية المتقدمة الذي لم تصدر قوانينه بعد، هذا فيما دعا بنكيران، حسب يومية “المساء” إلى استبعاد العقلية الحزبية في الانتخابات الجماعية، مشيرا إلى أنه يجب على المرشحين للانتخابات المقبلة أن يتصفوا بنظافة اليد.