قدم الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين دعما قويا لنظيره المصري عبدالفتاح السيسي بعد مظاهرات اندلعت في مصر الجمعة، قائلا إن الولايات المتحدة ومصر تجمعهما علاقة جيدة طويلة الأمد.


وقال ترامب للسيسي لدى لقائهما على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك "الجميع لديه مظاهرات. لا لست قلقا بشأنها. مصر لديها زعيم عظيم".


وقال السيسي ان"الرأي العام في مصر لم يقبل بوجود جماعات الإسلام السياسي في الحكم، وستظل المنطقة في حالة من عدم الاستقرار طالما يسعون للسلطة".‎


وأضاف السيسي "مصر تقدر عاليا حكمة الرئيس ترامب في التعامل مع الخيار العسكري في حل الأزمة في منطقة الخليج كخيار أخير".


وشهدت القاهرة ومدن مصرية عدة مساء الجمعة تظاهرات شارك فيها مئات للمطالبة برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي الموجود حاليا في نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة.


وجاءت التظاهرات تلبيةً لدعوات أطلقت على شبكات التواصل الاجتماعي تطلب إقصاء السيسي، خصوصًا من قبل محمّد علي المقاول المصري المقيم في الخارج بعد توجيهه اتهامات بالفساد للرئيس وقيادات من الجيش.


وعقب التظاهرات نشر المقاول علي فيديو جديدا طالب فيه المصريّين بتنظيم تظاهرة "مليونيّة الجمعة المقبلة في الميادين العامّة".


وتخضع التظاهرات في مصر لقيود شديدة بموجب قانون صدر في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 بعد إطاحة الجيش، الذي كان يقودهُ حينها السيسي، الرئيس الإسلامي الراحل محمد مرسي. كما فرضت حال الطوارئ منذ 2017 وما زالت سارية.