نفى امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة والشعبية، أن تكون اللقاءات التي باشرها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، مع الأمناء العامون لأحزاب الأغلبية، قد ناقشت تفاصيل التعديل الحكومي بما فيها تغيير الوزراء والهيكلة.

وقال العنصر في تصريح صحافي إن "اللقاء الذي جمعه مع رئيس الحكومة لم يتطرقوا فيه إلى موضوع التركيبة الحكومية”، مضيفا أن “اللقاء ناقشنا فيه مضامين الخطاب الملكي الاخير والوضع السياسي في البلد". وشدد أنه :"لم يدخل في نقاش الهيكلة".

وفي سياق متصل أفادت مصادر أخرى، أن العثماني يرفض الخوض في نقاش الهيكلة، بحيث أنه لزم الأطراف الأخرى بمناقشة مضامين الخطاب الملكي الذي دعا فيه جلالة الملك محمد السادس الحكومة إلى اعتماد كفاءات جديدة في مناصب المسؤولية وكذا إجراء تعديل في هذا الجانب.