قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، إن المغرب تفاعل، مؤخرا، مع بعض المتدخلين الدوليين في ملف الصحراء المغربية بشأن مواقف المملكة من بعض التطورات الأخيرة المرتبطة بهذا الملف.


وقال السيد مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، في بلاغ تلاه خلال لقاء صحافي عقب المجلس الحكومي الذي انعقد اليوم الخميس، إن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي تقدم، خلال المجلس، بعرض حول مستجدات القضية الوطنية ومواقف المملكة المغربية من بعض التطورات الأخيرة المرتبطة بهذا الملف.


وأضاف أن السيد ناصر بوريطة أخبر أعضاء المجلس بـ”تفاعل المملكة مؤخرا مع بعض المتدخلين الدوليين في الملف بشأن مواقف المغرب من المسلسل السياسي على ضوء عقد مائدتين مستديرتين بجنيف في دجنبر 2018 ومارس 2019، وخاصة في ما يتعلق بمشاركة كل طرف فيها، وكذا سيرها ونتائجها؛ وبخصوص تدبير بعثة المينورسو وبعض الأفكار والمشاريع غير المنتجة التي تروج بشأنها”.