أعلن لحسن الداودي، الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، السبت، التوصل إلى اتفاق نهائي مع شركات المحروقات، يهدف إلى تحديد أسعارها وهوامش الربح.

وقال الداودي،  في تصريحات صحفية إن “شركات المحروقات وافقت على الالتزام بقرار الحكومة، ولم يعد هناك مشكل صراع بيننا”.

وأضاف: “سنطبق تسقيف أرباح الشركات لمدة سنة بشكل تجريبي، ثم لدينا الأمل في أن نطبق القرار بعد ذلك بشكل دائم”.

وفي ماي الماضي، قال رئيس الوزراء سعد الدين العثماني، إن حكومته “عازمة قريبا” على حل مشكلة تحرير أسعار المحروقات.

وأوضح “العثماني” آنذاك، أن الحكومة “واعية بمشكل تداعيات تحرير أسعار المحروقات، وعازمة على أن تكون هناك حلول عملية قريبا”.