تقرير إعلامي لصحيفة مقربة من المخابرات العسكرية الإسبانية، أن الجيش المغربي يسعى إلى تعزيز أسطوله البحري بغواصات من أجل خلق التوازن مع الجيش الجزائري الذي يتوفر على أكثر من غواصتين، موردة أن الاقتراحات الأولوية المطروحة بالنسبة إلى الجيش المغربي هي غواصات يونانية مستعملة، دون استبعاد لجوئه إلى الغواصات الروسية.

فإن المخابرات العسكرية الإسبانية على علم بمخططات المغرب للحصول على الأقل على غواصة يوجهها إلى القاعدة العسكرية البحرية الجديدة بمدينة لقصر الصغير، لتعزيز أسطوله البحري في المحيط الأطلسي، وكخطوة أولى لتقليص الفارق مع خصمه الجزائر في ما يخص سلاح الغواصات.