مرة أخرى، وبعد تأجيل لقاء 28 دجنبر 2018، تؤجل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي اللقاء الذي كان مقررا يومه الاثنين 18 فبراير 2019 مع النقابات التعليمية.


وذكرت النقاباتا لتعليمية الثلاث : النقابة الوطنية للتعليم (ك د ش)، النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش)، الجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديمقراطي)، أن الوزارة بررت الأمر ب (ظروف طارئة)  حيث تم تأجيله إلى يوم الاثنين 25 فبراير 2019.

 


وكشفت لانقابات في بباغ وصل الأيام 24  نسخة منه ، ان النقابيات الحت  على ضرورة تحديد تاريخ معلوم لتقديم أجوبة الوزارة على مختلف الملفات النقابية المطروحة.


وأوح لمصدر ذاته ، أن النقابات تستغرب   هذا التأجيل وتحتج على ذلك وتحمل الوزارة مسؤولية تأجيج الوضع ورفع منسوب التوتر والاحتقان في الساحة التعليمية، وتطالب الوزارة والحكومة بالالتزام والجدية في التعاطي مع ملفات ومطالب الشغيلة التعليمية.

 

وتدعو النقابات  نساء ورجال التعليم إلى الانخراط القوي في الإضراب والمسيرة الوطنية يوم الأربعاء 20 فبراير 2019، والاستعداد لمختلف المحطات والمعارك النضالية التي سيعلنها التنسيق النقابي.