اتهم قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، القوات الأمنية الحكومية الباكستانية، بدعم الجماعة المسلحة التي نفذت هجوماً انتحارياً دامياً أودى بحياة 27 من أفراد الحرس الثوري.

وزعم اللواء "جعفري"، في تصريحات بثها التلفزيون الحكومي الإيراني، اليوم السبت؛ أن الحكومة الباكستانية آوت هذه العناصر، وتعلم أين مواقعها وتحظى بدعم القوات الأمنية الحكومية الباكستانية.

وقال: "على إسلام آباد أن تتحمل مسؤولية هذه الجريمة التي نفذتها هذه العناصر".

وأشارت وكالة "فرانس برس" إلى أن تصريحات "جعفري" تتعلق بجماعة "جيش العدل" التي تبنت الهجوم على أفراد الحرس الثوري.