أعلن الجيش الوطنى الليبى بقيادة المشير خليفة حفتر، اليوم الإثنين، أن حقل الشرارة النفطى الذى تسيطر عليه قواته، سيتم تسليمه إلى المؤسسة الوطنية للنفط

وأضاف الجيش فى بيان له، أن قواته لا تسعى للتقدم باتجاه حقل الفيل النفطى، لأنه يعمل بشكل طبيعى.

ويعتبر حقل الشرارة بؤرة نزاع بين حكومة الوفاق الوطنى الليبية فى طرابلس من جهة، وقوات الجيش الليبى والحكومة والبرلمان فى مدينة طبرق من جهة أخرى.

وأعلنت القيادة العامة للجيش الوطنى، قبل أيام، الانتهاء من تأمين حقل الشرارة، مطالبة المؤسسة الوطنية للنفط بضرورة رفع حالة القوة القاهرة عنه والتى أعلنتها فى وقت سابق.