يرتقب أن يلتقي وزير الخارجية ناصر بوريطة الأربعاء في واشنطن بمايك بومبيو وزير الخارجية الاميركي وجون بولتون مستشار الأمن القومي الاميركي.

وتأتي زيارة بوريطة لواشنطن بعد أسبوع من زيارة عبد القادر مساهل وزير الخارجية الجزائري لواشنطن ولقائه كبار المسؤولين في الإدارة الاميركية.

وتوقعت المصادر أن تكون قضية الصحراء ومستقبل بعثة الأمم المتحدة في الصحراء في صدارة مباحثات بوريطة في واشنطن الى جانب قضايا اخرى.

و أدّت التصريحات الأخيرة لجون بولتون، مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي دونالد ترامب، بشأن نزاع الصحراء، وعدم ترحيبه باستمرار مهمة بعثة الأمم المتحدة “المينورسو”، بسبب عدم إحراز أي تقدم في الملف، إلى ردود فعل سلبية في المغرب.

و كان بولتون قد صرّح بأنه يشعر بخيبة كبيرة حيال جمود ملف الصحراء دون تقدم في هذا المسار رغم مرور عدة سنوات، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة ستطلب إنهاء مهمات الأمم المتحدة في أفريقيا، ومن بينها بعثة “المينورسو” إلى الصحراء لكونها “لا تأتي بسلام دائم”.

وسبق لبولتون أن أدى دوراً محورياً، في تقليص ولاية بعثة المينورسو إلى الصحراء من سنة كاملة إلى ستة أشهر، بهدف الضغط على أطراف النزاع للوصول إلى حل سياسي متفق عليه، كما أنه يسعى إلى خفض مساهمة الولايات المتحدة المخصصة لبعثة الأمم المتحدة بالصحراء.