كشفت بعثة الأمم المتحدة جانبا من تفاصيل الاتفاق الذي أنهى الاشتباكات التي اندلعت في العاصمة الليبية طرابلس الأسبوع الماضي بعد أربعة أشهر من الهدنة.

دور الأعيان

أماطت البعثة في بيان لها اللثام عن دور الشيخ محمد البرغوثي الورفلي، وهو أحد الشخصيات القبلية الليبية، في إنهاء المعارك التي دارت بين مجموعات مسلحة في طرابلس.

وأفاد البيان أن المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، اتصل صباح الإثنين بالشيخ محمد البرغوثي الورفلي و"شكره ومن رافقه من الحكماء والأعيان على الجهود الجبارة التي بذلوها لإعادة الوئام والسلم بعد الاشتباكات الدامية في جنوبي العاصمة".

وأضاف البيان أن سلامة "تمنى النجاح والتطبيق الصادق للاتفاق الذي تم التوصل إليه بفضل جهودهم"، قاصدا الورفلي والأعيان الآخرين المساهمين في الاتفاق.

من هو الورفلي؟

اسمه الكامل محمد مصباح البرغوثي الورفلي، وهو من أعيان القبائل الليبية، كما كان له دور في مسلسل المصالحة في ليبيا عقب إنهاء نظام معمر القذافي.

ويرأس الورفلي المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة المعروفة في ليبيا، كما أنه أحد مؤسسي المؤتمر الوطني لقبائل البلاد.

والورفلي معتقل سابق، إذ سجن إبان هجوم قوات مسلحة على مدينة بني وليد، قبل أن يُطلق سراحه في ديسمبر 2013.

وبدأ التوتر الأمني الجديد بالعاصمة الليبية بمهاجمة "قوة حماية طرابلس" وحدات تابعة لـ"اللواء السابع مشاة" المتمركز، الإثنين الماضي، في منطقة قصر بن غشير جنوب طرابلس.

وبلغت حصيلة هذه الاشتباكات، وفق أرقام كشفتها إدارة شؤون الجرحى في ليبي، إلى 16 قتيلا بينهم 4 مدنيين، و65 جريحا بينهم 7 مدنيين.