لايخفى فضل العلم والعلماء, والتأثير في تقويم الدين وارجاعهم الى جادته, بعد الضربات التي يتلقاها من اعداء الاسلام والسذج المغرر بهم وناقصي التفكير والتدبر, وبين فضل العلم والعلماء ربنا الكريم في كتابه العزيز بقوله (قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون ) [الزمر: 9] وقال ايضا  (إنما يخشى الله من عباده العلماء إن الله عزيز غفور ) [فاطر: 28], والعلماء الصادقون المخلصون الاتقياء قد اودع الله في صدورهم الحكمة وحسن التصرف وقوة المنطق العلمي الذي لايجابههم به احد نصرة للدين وحماية لثغور المسلمين , قال تعالى  (يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيراً كثيراً ) [البقرة. ومن الملاحظ ان ابن تيمية واتباعه ولقرون مضت يتبجحون ليلا ونهارا ويقتلون الناس بتهمة الاشراك بالله وانهم يقاتلون على التوحيد, وان تصدى لهم علماء الاسلام في عصورهم, ولكن بقى نقاشهم والسنتهم تنشد فكرهم الخاوي, حتى تصدى المحقق المرجع الصرخي لنقاشهم والبحث في رواياتهم وتوحيدهم ودولهم وائمتهم ومحدثيهم وملوكهم , ببحثين تم القائهما على مسامعهم يحملان عناوين مختلفة الاول  (وقفات مع توحيد ابن تيمية الجسمي الاسطوري ) والثاني  (الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول ) فكان هذان البحثان بمثابة الكابوس الذي ارَّق جفونهم واخرس السنتهم. وبخصوص توحيدهم الذي اقاموا الدنيا عليه ولم تقعد, وفجروا الناس ونهبوا بيوتهم ودمروا البلدان عليه, بين المحقق الصرخي انهم مجسمون مشبهون لله مشركون, من خلال الابحار في التنقيب في حديث الشاب الامرد, هذه الرواية التي قضت على منهجهم جملة وتفصيلاً, وعند حصرهم بزاوية ضيقة,بزعمون ان ابن تيمية لم يصحح حديث الشاب الامرد, وهنا جاء دور العلم والعلماء ليقض مضاجعهم ويفضحهم قال الحقق الصرخي في هذا في محاضرته الاولى من بحث  ( وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري  )..  ( (" قال ابن تيمية: فيقتضي أنّها رؤية عين كما في الحديث الصحيح المرفوع عن قَتادة عن عكرمة عن ابن عباس قال: قال رسول الله  (صلى الله عليه وآله وسلم ): {رَأَيْتُ رَبِّي فِي صُورَةِ شَابٍّ أَمْرَدَ، لَهُ وَفْرَةٌ جَعْدٌ قَطَطٌ، فِي رَوْضَةٍ خَضْرَاءَ}. بيان تَلبيس الجَهْميّة في تأسيس بِدَعِهم الكلامية:ج7/290: طبعة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف 1426هــ بالمدينة المنورة. [أمرد: شابٌّ طلع ‏ شاربُه ولم تنبت لحيتُه، الوَفْرَةُ: الشَّعْرُ المجتمع على الرأْس، أو ما جاوز شحمةَ الأذن، جَعْد: شَعْرُهُ منقبض، ملتوي، قطط: شَعْر قصير]... وقال المرجع الصرخي معلقا ً :  ( فابن تيمية قال: كما في الحديث الصحيح، هل يحتاج إلى بيان؟ هل يحتاج إلى دليل؟ هل يحتاج إلى أن نبين ونوضح ونفهم المتلقي السامع العاقل الإنسان المنتمي إلى بني البشر، هل نحتاج أن نبين ونقول له: كيف أن ابن تيمية يصحح هذا الحديث؟ كيف نثبت لك أنه صحح هذا الحديث؟ كيف نوضح لك بأنه كيف صحح هذا الحديث؟ هذا كلام ابن تيمية: كما في الحديث الصحيح المرفوع عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس، قال: قال رسول صلى الله عليه {وآله} وسلم: رأيت ربي في صورة شاب أمرد، له وفرة جعد قطط في روضة خضراء.  ) انتهى كلام المحقق. وختاماً نقول كما قال المحقق الاستاذ اين اتباع ابن تيمية لماذا نراهم بلعوا السنتهم, ولم يتفوهوا بكلمة تجاه هذه البحوث, الا يوجد منكم رجل رشيد يبين لنا منهجكم وفكركم الخاوي الهزيل, نحمد الله ان افكاركم اصبحت مكشوفة وغوائكم العلمي اصبح مفضوح.

 لايخفى فضل العلم والعلماء, والتأثير في تقويم الدين وارجاعهم الى جادته, بعد الضربات التي يتلقاها من اعداء الاسلام والسذج المغرر بهم وناقصي التفكير والتدبر, وبين فضل العلم والعلماء ربنا الكريم في كتابه العزيز بقوله (قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون ) [الزمر: 9] وقال ايضا  (إنما يخشى الله من عباده العلماء إن الله عزيز غفور ) [فاطر: 28], والعلماء الصادقون المخلصون الاتقياء قد اودع الله في صدورهم الحكمة وحسن التصرف وقوة المنطق العلمي الذي لايجابههم به احد نصرة للدين وحماية لثغور المسلمين , قال تعالى  (يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيراً كثيراً ) [البقرة. ومن الملاحظ ان ابن تيمية واتباعه ولقرون مضت يتبجحون ليلا ونهارا ويقتلون الناس بتهمة الاشراك بالله وانهم يقاتلون على التوحيد, وان تصدى لهم علماء الاسلام في عصورهم, ولكن بقى نقاشهم والسنتهم تنشد فكرهم الخاوي, حتى تصدى المحقق المرجع الصرخي لنقاشهم والبحث في رواياتهم وتوحيدهم ودولهم وائمتهم ومحدثيهم وملوكهم , ببحثين تم القائهما على مسامعهم يحملان عناوين مختلفة الاول  (وقفات مع توحيد ابن تيمية الجسمي الاسطوري ) والثاني  (الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول ) فكان هذان البحثان بمثابة الكابوس الذي ارَّق جفونهم واخرس السنتهم. وبخصوص توحيدهم الذي اقاموا الدنيا عليه ولم تقعد, وفجروا الناس ونهبوا بيوتهم ودمروا البلدان عليه, بين المحقق الصرخي انهم مجسمون مشبهون لله مشركون, من خلال الابحار في التنقيب في حديث الشاب الامرد, هذه الرواية التي قضت على منهجهم جملة وتفصيلاً, وعند حصرهم بزاوية ضيقة,بزعمون ان ابن تيمية لم يصحح حديث الشاب الامرد, وهنا جاء دور العلم والعلماء ليقض مضاجعهم ويفضحهم قال الحقق الصرخي في هذا في محاضرته الاولى من بحث  ( وقفات مع ... توحيد التيمية الجسمي الاسطوري  )..  ( (" قال ابن تيمية: فيقتضي أنّها رؤية عين كما في الحديث الصحيح المرفوع عن قَتادة عن عكرمة عن ابن عباس قال: قال رسول الله  (صلى الله عليه وآله وسلم ): {رَأَيْتُ رَبِّي فِي صُورَةِ شَابٍّ أَمْرَدَ، لَهُ وَفْرَةٌ جَعْدٌ قَطَطٌ، فِي رَوْضَةٍ خَضْرَاءَ}. بيان تَلبيس الجَهْميّة في تأسيس بِدَعِهم الكلامية:ج7/290: طبعة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف 1426هــ بالمدينة المنورة. [أمرد: شابٌّ طلع ‏ شاربُه ولم تنبت لحيتُه، الوَفْرَةُ: الشَّعْرُ المجتمع على الرأْس، أو ما جاوز شحمةَ الأذن، جَعْد: شَعْرُهُ منقبض، ملتوي، قطط: شَعْر قصير]... وقال المرجع الصرخي معلقا ً :  ( فابن تيمية قال: كما في الحديث الصحيح، هل يحتاج إلى بيان؟ هل يحتاج إلى دليل؟ هل يحتاج إلى أن نبين ونوضح ونفهم المتلقي السامع العاقل الإنسان المنتمي إلى بني البشر، هل نحتاج أن نبين ونقول له: كيف أن ابن تيمية يصحح هذا الحديث؟ كيف نثبت لك أنه صحح هذا الحديث؟ كيف نوضح لك بأنه كيف صحح هذا الحديث؟ هذا كلام ابن تيمية: كما في الحديث الصحيح المرفوع عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس، قال: قال رسول صلى الله عليه {وآله} وسلم: رأيت ربي في صورة شاب أمرد، له وفرة جعد قطط في روضة خضراء.  ) انتهى كلام المحقق. وختاماً نقول كما قال المحقق الاستاذ اين اتباع ابن تيمية لماذا نراهم بلعوا السنتهم, ولم يتفوهوا بكلمة تجاه هذه البحوث, الا يوجد منكم رجل رشيد يبين لنا منهجكم وفكركم الخاوي الهزيل, نحمد الله ان افكاركم اصبحت مكشوفة وغوائكم العلمي اصبح مفضوح.

فلاح الخالدي