قال وزير الخارجية اليمني رئيس وفد الحكومة في مشاورات السويد إن المراقبين الدوليين في الحديدة هم فريق صغير يتجاوز الـ 30 فردا ووجودهم مؤقت وبالتنسيق مع الحكومة الشرعية. 
  
واضاف اليماني في مقابلة مع قناة اليمن الرسمية أن قوات الأمن التابعة للحكومة اليمنية في العام 2014 قبيل انقلاب جماعة الحوثي هي من ستتولى إدارة ميناء الحديدة بإشراف أممي، وتحت سلطة وزارة الداخلية في الحكومة الشرعية، وفقا لمخرجات مشاورات السويد الأخيرة. 

وأشار إلى أن تواجد الأمم المتحدة في الحديدة سيكون من خلال اتفاقها مع الحكومة اليمنية، حيث سيتولى الجنرال الهولندي الإشراف على عملية تطبيع الحياة بعد الانسحابات، وستتعامل معه العناصر الأمنية اليمنية بموافقة الحكومة اليمنية. 
  
وأوضح أن القوات الأمنية ستنتشر في المدينة وسيشرف الجنرال الهولندي على هذه العملية. 
  
ولفت إلى أن تواجد القوات الأممية لا يشكل خطرا دائما، وقال ليس هناك أي تنازل في هذا الجانب، مشيرا إلى أن أي تواجد أممي غير مرغوب فيه ولا يتوافق مع المجتمع الدولي أو القانون الإنساني الدولي سترفضه الحكومة اليمنية. 
  
وحول ملف الاسرى قال اليماني "لدينا ما يقارب 1500 أسير من الحوثيين وهم قدموا كشوفات بحوالي 7000 شخص وهؤلاء اغلبهم قتلوا او مفقودين".

ca36d86d9d.jpg
0136248201.jpg

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر أخبار اليمن اليوم : بند حوثي خطير في اتفاق السويد يضع الشرعية في حيرة .. ورئيس الوفد الحكومي يعترف.. شاهد ماذا قال؟ برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : اليمن السعيد