أكدت مصادر موثوقة أن ادريس جطو رئيس المجلس الأعلى للحسابات سيحل بقبة البرلمان بعد عد الثلاثاء 23 أكتوبر.

وتضيف مصادرنا الموثوقة أن جطو سيقدم عرضاً حول عمل المجلس الأعلى للحسابات مع تقديم عدد من الإشارات التي حملتها تقارير المجلس التي تهم الاختلالات المالية والتدبيرية لقطاعات حكومية ومؤسسات عمومية.

حضور ‘جطو’ سيكون خلال جلسة عمومية مشتركة بين مجلس النواب والمستشارين وهي الجلسة التي ستلي جلسة الأسئلة الشفهية.

وينتظر أن يفجر ‘جطو’ عدداً من الملفات المتعلقة بالاختلافات المالية والتدبيرية دون الخوض في تفاصيلها حيث سيتم التطرّق لعمل المجلس وعلاقته بالمؤسسة التشريعية والتنفيذية ومصير تقارير المجلس حول ملفات الفساد التي سبق له الكشف عنها.