كدت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، في بيان أصدرته أن الأرقام الرسمية المعتمدة في التخطيط للمساعدات الإنسانية الموجهة لمخيمات تندوف لم يطرأ عليها أي تغيير.

وشددت المفوضية على أن هذه التقديرات لن تتغير “حتى يتم إجراء عملية إحصاء.

وفندت المفوضية الأرقام المغلوطة التي تروجها الجزائر و”البوليساريو” وتؤكد من جديد ضرورة إجراء عملية إحصاء وفقا لولايتها وقراراتها المتتالية منذ عام 2011. كما أن هذا التفنيد يعزز موقف المغرب الثابت الداعي إلى تسجيل وإحصاء ساكنة مخيمات تندوف.

بن موسى للجزائر تايمز