استقبل رئيس جمهورية صربيا ألكسندر فوسيتش اليوم الثلاثاء 11 شتنبر بالعاصمة بلغراد، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة.

وجدد الرئيس الصربي، في تصريح خص به وكالة المغرب العربي للأنباء، التأكيد على دعم بلاده للوحدة الترابية للمملكة المغربية، مشيدا بعلاقات التعاون القوية التي تجمع بين المملكة وصربيا.

ودعا فوسيتش بالمناسبة الى مواصلة دعم وتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات الحيوية للبلدين، مبرزا أن اللقاء مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي مكن من بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك.

حضر لقاء ناصر بوريطة بالرئيس الصربي وفد مغربي يضم، على الخصوص، سفير المغرب لدى بلغراد محمد أمين بلحاج، ومدير الشؤون الأوروبية في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي رضوان الدغوغي.

وفي وقت سابق أجرى بوريطة لقاء مع نائب الوزير الأول ووزير الشؤون الخارجية الصربي إيفيكا داسيتش، الذي وقع معه مذكرة تفاهم في مجال الشباب والرياضة.

وتعد زيارة ناصر بوريطة لبلغراد المحطة الأولى ضمن جولة بمنطقة البلقان، تروم توسيع فضاءات التعاون مع دول المنطقة وتنويع شركاء المملكة في القارة الأوروبية.

ومن المتوقع أن تشمل الزيارة بعد العاصمة الصربية بلغراد، كل من العاصمة الرومانية بوخارست والعاصمة البلغارية صوفيا.