سيقوم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بزيارة دولة إلى المغرب خلال الربع الأول من العام المقبل، كما أفاد مستشار في القصر الرئاسي بالجمهورية.

 ويستعد ماكرون لزيارة المغرب خلال الأشهر الثلاثة الأولى من 2019، كما أفاد المستشار دون أن يحدد تاريخا للقيام بهذه الزيارة.

وفيما تروج أنباء عن زيارة مرتقبة للرئيس الفرنسي إلى المغرب، منتصف شهر نونبر المقبل، لحضور مراسيم إطلاق خط القطار السريع (Ligne à Grande Vitesse)، نفى المستشار أن تكون هذه الزيارة مؤكدة ومبرمجة في جدول الرئيس الفرنسي.

وقال المستشار في قصر الإليزي إن زيارة المغرب منتصف نونبر غير مبرمجة لحد الساعة، لكن يجري التحضير لزيارة دولة إلى المغرب في الرابع الأول من العام المقبل.