أشر وزير الطاقة والمعادن، عزيز الرباح، أخيرا، على قرار يعطى بموجبه الضوء الأخضر لانطلاق عملية استغلال حقل تندرارة للغاز الطبيعي، وهو القرار الذي يمنح الترخيص لكل من المكتب الوطنى للهيدروكاربورات وشركتين خاصتين، هما "ساوند انرجي" و"ساوند انرجي مريدجا"، ومنحهم أجلا يمتد سنة اخرى ابتداء من مستهل شهر شتنبر الحالي.

وينص القرار على تغطية الترخيص لمساحة تمتد إلى 133 كيلومترا مربعا، ويتعلق الأمر بحقل تندرارة الواقع شرق المغرب، وينص الترخيص على أن حقل الاستغلال يقع في اليابسة فقط.

وطلب مسؤولو المكتب الوطنى للهيدروكاربورات والشركتان الخاصتان رخصة الاستغلال بعدما كانوا قد تولوا عملية التنقيب التي تكللت بالنجاح.