أعلنت السلطات اليابانية، اليوم الأربعاء، أن تسعة أشخاص لقوا مصرعهم وأصيب حوالي 340 آخرين بجروح من جراء الإعصار "جيبي" الذي اجتاح الثلاثاء قسما كبيرا من الأرخبيل وخلّف أيضا أضرارا مادية جسيمة ولا سيما في مطار كانساي بمقاطعة أوساكا الذي ما زال مغلقا.

وظهر الثلاثاء بدأ الإعصار "جيبي" باجتياح الأرخبيل من ساحله الغربي ترافقه رياح عاتية بلغت سرعتها القصوى إلى 216 كيلومترا في الساعة وأمطار غزيرة.

واقتلعت الزوابع القوية أسقف منازل وأشجارا وقلبت سيارات وشاحنات رأسا على عقب ودفعت سفينة شحن زنتها 2591 طنا كانت راسية في خليج أوساكا وجعلتها تصطدم بجسر بحري يؤدي إلى مطار كانساي الدولي المبني على جزيرة اصطناعية.

وأدى اصطدام السفينة بالجسر المؤدّي إلى المطار إلى تضرر الجسر، كما أن المياه غمرت أقساما عديدة من المطار مما دفع السلطات إلى إغلاقه. والأربعاء سيرت السلطات عبارات تولت نقل المسافرين الذي احتجزوا في المطار وعددهم حوالي ثلاثة آلاف إلى مطار كوبي الواقع إلى الغرب منه كي يتابعوا رحلاتهم من هناك.

وبعدما ألغت حوالي 800 رحلة جوية الثلاثاء بسبب الإعصار، أعلنت شركات الطيران أنها ستلغي الأربعاء 160 رحلة أخرى.

أما سكك الحديد التي علقت حركة قطاراتها الثلاثاء تحسباً فعاودت عملها بصورة شبه اعتيادية الأربعاء.

وتشهد اليابان سنويا العديد من الأعاصير خلال فصل الصيف، لكن "جيبي" تميز عن تلك الأعاصير بقوته الشديدة التي لم يشهد الأرخبيل مثيلاً لها منذ 25 عاما، على الرغم من أن خسائره البشرية والمادية أتت أقل مما كان يخشى كثيرون.