دعت الجامعة العربية على لسان أمينها العام أحمد أبو الغيط، اليوم (الأحد)، إلى انهاء القتال الدائر في العاصمة الليبية طرابس، وجلوس الأطراف المتنازعين على طاولة المفاوضات.

ونقلت «وكالة أنباء الشرق الأوسط» عن أبو الغيط قوله أنه «يستنكر التصعيد الخطر في الوضع الأمني في طرابلس من جراء استمرار الاشتباكات المسلحة»، التي كانت اندلعت في المدينة وضواحيها بين عدد من الميليشيات والتشكيلات المسلحة الأحد الماضي.

وأكد أبو الغيط ضرورة الوقف الفوري للأعمال القتالية والامتثال لترتيبات وقف إطلاق النار والإجراءات التي يقوم بها المجلس الرئاسي لحكومة «الوفاق الوطني» (المعترف فيها دولياً)، لبسط سيطرته على المدينة وتأمين سلامة المدنيين.