دعا الاتحاد الأوروبي إيطاليا، اليوم الجمعة، إلى التوقف عن إصدار تهديدات بشأن أزمة المهاجرين.

وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، ألكسندر وينترستاين، إن الاتحاد يعمل بموجب "مجموعة قواعد، لا بالاستجابة إلى التهديدات".

ودعا "وينترستاين"، جميع الأطراف المعنية إلى العمل بشكل جماعي وبنّاء، من أجل إيجاد حل سريع للأزمة.

يأتي ذلك على خلفية إمهال وزير العمل الإيطالي، لويجي دي مايو، المفوضية الأوروبية 24 ساعة للرد على طلب روما تقاسم مجموعة من المهاجرين، أو مواجهة قطع تمويل الاتحاد، البالغ قدره 20 مليار يورو سنويًا.

وفي وقت سابق اليوم، قالت الخارجية الإيطالية إن المجر رفضت استقبال أي من المهاجرين غير النظاميين على متن سفينة راسية بميناء كاتانيا (جنوب) منذ أربعة أيام.

وأشارت الوزارة، في بيان، أن روما طلبت من بودابست تقاسم جزء من ركاب السفينة، التي تحمل على متنها 177 شخصًا، لكن الأخيرة رفضت.

وأمس الأول الأربعاء، وافق وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، على نزول الأطفال غير المصحوبين من السفينة، وعددهم 27 طفلًا.

ووصلت السفينة، وتحمل اسم "ديتشوتي"، إلى ميناء كاتانيا، فجر الثلاثاء الماضي، إثر سماح السلطات لها بدخول المياه الإقليمية، بعد ستة أيام من البحث عن ميناء.