دقت “الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان” ناقوس الخطر، حول انتهاكات حقوق الإنسان المستمرة، بمخيمات “تندوف”.

في هذا الإطار، سينظم المكتب التنفيذي للجمعية الحقوقية المذكورة، بشراكة مع فرعه بالجديدة ندوة تحت عنوان “انتهاكات حقوق الإنسان بمخيمات تندوف”، يوم السبت المقبل 21 يوليوز من السنة الجارية، بمقر بلدية الجديدة.

وأوضح المكتب التنفيذي للرابطة، أنه ينظم هذه الندوة أمام استمرار الجزائر وصنيعتها البوليزاريو في خداع للمجتمع الدولي، لما يسمى دستور الجمهورية الوهمية الذي يتحدث عن حقوق الإنسان و يجرم العبودية.

بالمقابل، تضيف الرابطة، تستمر التقارير المؤكدة والأخبار الموثقة، عن استمرار ممارسات خطيرة لانتهاكات فظيعة لكافة حقوق الإنسان وتفشي العبودية والرق بين اللاجئين في مخيمات تندوف.

وستهدف الندوة، التي تعرف مشاركة قضاة ومتخصصين في حقوق الإنسان، رصد الإنتهاكات وتحيين تقرير حول انتهاكات حقوق الإنسان والعديد من الممارسات الحاطة بالكرامة الإنسانية بمخيمات تندوف .