وصف النائب البريطاني بمجلس العموم ، اندرو موريسون، مشروع الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب لتوسية قضية الصحراء بأنه يشكل "قاعدة ايجابية"لحل هذا النزاع الذي استمر لأزيد من ثلاث عقود
وقال العضو المحافظ بالغرفة السفلى بمجلس النواب البريطاني، في التقرير السنوي 2012 حول المغرب، نشرته مجموعة التفكير أكسفورد بيزنس غروب،  "كما سبق أن أكدت بمجلس النواب (البريطاني)٬ أعتبر أن هذا المخطط يوفر قاعدة إيجابية لإيجاد حل لقضية الصحراء"وأضاف موريسون الذي يرأس مجموعة الصداقة المغربية البريطانية بالبرلمان البريطاني،"أعتقد أن هذا المخطط يوفر حلا عمليا من شأنه أن يمكننا من رفع التحدي الحقيقي المتمثل في تحسين ظروف عيش ال سكان في المنطقة"، ودعا بريطانيا إلى دعم المبادرة المغربية بالإتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

واختتمت أول أمس بنيويورك الجولة التاسعة من المفاوضات غير الرسمية بين المغرب والبوليزاريو بمشاركة الجزائر وموريتانيا دون تحقيق تقدم في هذا الملف بحسب المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة كريستوفر روس وقال روس في بيان له"استمر كل طرف برفض مقترح الطرف الآخر كقاعدة وحيدة للمحادثات المقبلة مع اعراب الطرفين مجددا عن رغبتهما في العمل معا من أجل ايجاد حل"
وضم الوفد المغربي المشارك في هذه المحادثات٬ بالإضافة إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي العثماني٬ كلا من المدير العام للدراسات والمستندات محمد ياسين المنصوري والأمين العام للمجلس الملكي الإستشاري للشؤون الصحراوية،  ماء العينين خليهن ماء العينين.