أفادت مصادر موثوقة  " للجزائر تايمز " أن مخيمات تندوف  تتعرض لحملة تمشيطية واسعة لأكبر إنتهاك حقوقي عرفته البشرية بسبب اشرطة مسربة من داخل المخيمات يعبر فيها المحتجزين عن سخطهم ورفضهم القاطع للممارسات اللاإنسانية من اغتصابات وانتهاكات لحقوقهم في العيش الكريم أثارت  ذعرا داخل قيادة البوليساريو .

وفي اتصال مع احد متعاوني " الجزائر تايمز " من عين المكان قدم     فيها صورة عما جرى ويجري هذه الأيام في مخيمات تندوف من مظاهرات بتلك المخيمات   . وأبرزت هذه الشهادة أنه "تمت عملية التنكيل وعمليات إجرامية في حق أهالي المشتبه فيهم  … بتدخل عنيف و بوحشية للشرطة والدرك مدججة بكل ما لديها من أدوات القمع حيث تم أسر العديد من أبناء قبيلة الركيبات العيايشة وتم اقتيادهم إلى سجن الذهيبية وهو أحد السجون المعروفة لدى البوليساريو". ووصف هذا المواطن المحتجز بمخيمات تندوف في شهادته ما أقدم عليه جلادو البوليساريو بأنه "رد فعل عنيف تجاه ظلم عنيف" يتعرض له المحتجزين بالمخيمات  كما أنه "عمل إجرامي وعمل استفزازي و شيء لا يتصور ولا يقبله العقل" وقال ان "ما حدث خطير جدا". وأكد أن كرامة الرجال أهينت وانتهكت الحرمات للعديد من الأشخاص تحت وطأة الذل والمهانة وتحطيم الكرامة الإنسانية وحقوق الإنسان دون ذنب الا لكونهم رفضوا التهميش والمعاناة والذل والتعسف.

 وأشار إلى أن قياديي البوليساريو فرضوا حصارا على كافة مخيمات تندوف وقاموا بغلق منافذ العبور من الرابوني في اتجاه تندوف والأراضي الموريتانية وكذا التربص بكل العابرين وإيداعهم بالسجن والتحقيق معهم.

وأكد أن هناك حالة احتقان شديدة في مخيمات لحمادة وقال "إننا ننتهز هذه الفرصة لنناشد كل الضمائر الحية وجميع الحقوقيين والمنظمات الدولية لرفع الغبن والظلم ووضع حد للاضطهاد الذي يمارس على أهالينا في مخيمات تندوف". وأبرز أنه آن الأوان بعد أكثر من خمسة  ثلاثين سنة من المعاناة و التشرد والحرمان لحل مشكل نزاع الصحراء "ليس لمصلحة طرف على طرف وإنما لإنهاء المأساة والمعاناة والتوتر". ومضى قائلا "كفانا مأساة وتشردا وكفانا ويلات.

 حفيظ بوقرة للجزائر تايمز

[youtube Zjiiq94gVSA]

[youtube -fN85cx8riQ]