من المنتظر أن يحل كريستوفر روس، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء، بالمغرب نهاية الأسبوع الجاري، حسب ما قاله دبلوماسيون أمميون وسيلتقي روس مسؤولين مغاربة لمحاولة إخراج ملف الصحراء من الجمود. وقالت فانينا مايستراشي إن روس "سيجري مباحثات ثنائية مع أطراف الملف، المغرب وجبهة البوليساريو، ومع دول الجوار، الجزائر وموريتانيا"، كما سيزور الصحراء.

 

وستجرى مشاورات بشأن ملف الصحراء في مجلس الأمن يوم 30 أكتوبر الجاري، كما تم التطرق للملف في إطار لجنة الأمم المتحدة للاستعمار وقال ممثل البوليساريو لدى الأمم المتحدة "أخشى أن يعود كريستوفر روس فارغ اليدين لأن المغرب لا يريد التعاون مع عملية مفتوحة وشفافة لإنهاء الاستعمار."

 

وسيتوجه المغرب للجنة الأمم المتحدة للاستعمار، يوم الجمعة، ليترافع ضد استقلال الصحراء وكان المغرب قد تحفظ لفترة على كريستوفر روس العام الماضي، لكن روس عاد لزيارة الرباط مطلع 2013 في إطار جولة في المنطقة.