نشرنا في مقالات سابقة عن استفادة الخائنة اميناتو حيدار من مبالغ مالية كتعويض لها عن ما اعتبرته ضررا لحقها، وهو دليل على انها تعترف بمغربيتها وبالتالي انتماءها إلى الجغرافية المغربية التي قبلت ان تحمل جنسيتها وقبلت الاشتغال في جماعة محلية، قبل ان تنقلب على كل شيء ويتم استغلالها من طرف اطراف خارجية، وذلك باستمالتها عن طريق المال الذي يبدو ان صاحبتنا تعشقه وتموت من اجله، وهي مستعدة لبيع شرفها، إن كان لديها شرف، للحصول عليه.

 

وننشر فيما يلي نسخة لشيك بقيمة 430 الف درهم في اسم امينتو حيدار وذلك كتعويض لها، حسب قناعة تكونت لدى هيئة الانصاف والمصالحة، على ما تعرضت له من ضرر الانفصالية حيدار قبلت التعويض واخدت المال وبدأت في ممارسة الابتزاز عبر مواقفها اللانفصالية النشاز، وذلك املا في الحصول على شيك آخر اكثر سمنة من الاول الشيك موضع الحديث يحمل رقم تسلسلي EA 2654835 وهو صادر عن مؤسسة بنك المغرب في 07 ابريل 2003 تحت رقم 240620-0128-U.

 

إنه تطبيق للمقولة الشعبية التي تقول "كيأكل الملة وكايسب الملة"..