قال مسؤولون محليون إن مسلحين هاجموا شركة مقاولات تعمل في حقل غاز عكاس الذي تطوره شركة الغاز الكورية الجنوبية (كوجاس) في محافظة الأنبار العراقية يوم الاثنين وقتلوا ثلاثة عمال محليين وخطفوا اثنين آخرين ويقع حقل عكاس في صحراء العراق الغربية قرب الحدود السورية ولم يبدأ الانتاج حتى الآن. لكن الهجوم مؤشر آخر على زيادة أنشطة المسلحين قرب الحدود مع امتداد الحرب السورية إلى العراق.
وقال فرحان فتيخان رئيس المجلس المحلي لبلدة القائم إن مجموعة من المسلحين يستقلون عربات هاجموا مقر شركة محلية تعاقدت معها كوجاس لتنفيذ أعمال في الحقل واضاف أنهم قتلوا مهندسا وعاملين اثنين وخطفوا اثنين آخرين وأضرموا النار في عربات ومكاتب.
ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في ساعة متأخرة من الليل لكن مسؤولين أمنيين يقولون إن تنظيم دولة العراق الإسلامية جناح القاعدة في العراق يعيد تنظيم صفوفه في التلال والكهوف والقرى النائية على طول الحدود السورية والتنظيم مرتبط بإسلاميين يقاتلون في سوريا وأنعشه تدفق السلاح والمقاتلين والدعم للمعارضين المسلحين الذين يقاتلون الرئيس السوري بشار الأسد.
وقال العراق الذي يملك عاشر أكبر احتياطيات من الغاز في العالم إن الأولوية بشأن انتاج الحقل ستكون للاستهلاك المحلي ووقع العراق اتفاقا نهائيا لتطوير الحقل الذي تبلغ احتياطياته 5.6 تريليون قدم مكعبة في اكتوبر تشرين الأول 2011 بعد تأخير لشهور بسبب خلافات بين الحكومة المركزية في بغداد ومسؤولي محافظة الأنبار بشأن شروط العقد.